التخطي إلى المحتوى

لم يكن الشاب السعودي ثنيان العريفي يتوقع أن يقلب تعليق تركه على حساب رجل الأعمال الأميركي إيلون ماسك، مقترحاً فيه تحسين التغريدات باللغة العربية، مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد أوضح الشاب بتعليق على تغريدة لصاحب تيسلا، ومالك تويتر الجديد، أن الهاشتاغات العربية مليئة بالتغريدات العشوائية والإعلانات منذ فترة.

وأكد أنه يرى دوماً هاشتاغاً عربياً ولا يستطيع إيجاد موضوعه الأصلي، مطالبا بإصلاح هذا الخلل.

“أبشر”.. أصبح مشهوراً

فما كان من ماسك إلا أن رد عليه بالعربية قائلا: “سوف نفعل”، وكأن لسان حاله يقول “أبشر”!

لتكر موجة من التعليقات على رد رجل الأعمال المثير للجدل.

بدوره، أوضح المبتعث السعودي في بريطانيا ثنيان العريفي، عن تفاصيل المقترح الذي قدمه لماسك، بأنه كتب تغريدة بسيطة عن مشكلة يعاني منها شخصياً بشكل يومي.

وأضاف في تصريحات للإخبارية السعودية، بأن الهشتاغات العربية تتضمن كثيراً من الدعايا والتغريدات التي ليست لها علاقة بالهشتاغات، وهو أمر مزعج، وفق تعبيره.

كما ذكر بأن ماشك رد عليه بأقل من دقيقة بلغة عربية ركيكة لأنه ترجم جملته مستخدماً برنامج ترجمة، مشدداً على أنه أصبح شخصاً مشهوراً إثر ذاك الرد.

تخبط وذهول

يشار إلى أنه منذ شرائه “تويتر” أواخر الشهر الماضي (أكتوبر 2022)، مقابل 44 مليار دولار بعد أشهر طويلة من الشد والجذب، تحرك أغنى أغنياء العالم سريعا لوضع بصمته على الشركة، وإدخال عدة تعديلات، إذ أعلن عزمه فرض تسعيرة مقابل العلامة الزرقاء، فضلاً عن منعه انتحال الشخصيات ولو على سبيل المزاح دون الإعلان عن ذلك.

إلى ذلك، عمد ماسك إلى طرد آلاف الموظفين، فيما استقال البعض الآخر أيضاً، كما وجه تحذيراً في أول بريد رسمي له لموظفي الشركة، مؤكداً أنها قد تعلن إفلاسها.

الأمر الذي ترك آلاف الموظفين في حالة من الذهول، كما هز المعلنين الذين أوقف عدد منهم في الأساس قبل أكثر من أسبوع إعلاناتهم على المنصة، وسط تخبط وغموض يلف مصير العصفور الأزرق، منذ أن وعد الملياردير الأميركي بتحريره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *